معهد اللغة العربية للناطقين بغيرها

النشأة والتطور

مقدمة:

الحمد لله القائل: (الرحمن علم القرآن خلق الإنسان علمه البيان) سورة الرحمن الآيات (1-4)، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى آله الطيبين الطاهرين ومن سار على نهجهم إلى يوم الدين.

وبعد: فإن الإقبال الكبير على تعلم اللغة العربية من أبناء الشعوب المسلمة الناطقة بغير العربية بدوافع مختلفة أهمها الدافع الديني (فهم معاني القرآن الكريم والحديث النبوي الشريف والميراث الإسلامي من مصادره الاصلية)، هذا الإقبال الكبير€“ لا شك- يلقي على المسلمين أفراداً وجماعات ومؤسسات مسؤولية كبيرة تجاه إخوانهم المسلمين (الناطقين بغير العربية)، خصوصاً المؤسسات ذات الأهداف الإسلامية والدعوية وانطلاقاً من أهداف جامعة القرآن الكريم وتأصيل العلوم في نشر اللغة العربية والعلوم الإسلامية فقد عملت الجامعة من أجل تحقيق هذا الهدف السامي، من خلال معهد تعليم اللغة العربية لتأهيل الطلاب الذين يودون الالتحاق بكليات الجامعة المختلفة لغوياً وقد سعت الجامعة إلى توفير الاحتياجات والمفومات التي تجعله ينهض بمهمته ويؤدي رسالته السامية في هذا المجال. لقد صار هذا المعهد الأن قادراً على العطاء ورافداً مهماً وأساسياً لتزويد الجامعة بطلاب ملمين بقدر مغقول من اللغة العربية وأدابها تمكنهم من مواصلة الدراسة في كليات الجامعة المختلفة.

أولاً: نشأة المعهد:

أنشىء المعهد تعليم اللغة الربية للناطقين بغيرها بالقرار الإداري رفم (50) لعام (1432هـ)، الصادر بتاريخ السابع من رمضان؛ باعتباره رافداً لجامعة القرآن الكريم ليؤدي دوراً يتمثل في تعليم اللغة العربية للراغبين في تعلمها من أبناء المسلمين من غير الناطقين بها في أفريقيا وآسيا وغيرهما.

ثانياً رسالة المعهد:

تنبثق رسالة المعهد من رسالة الجامعة، فهو أداة من ادوات الجامعة، يسعى لتحقيق رسالتها، المتمثلة في التدريس، والبحث العلمي، وخدمة المجتمع، ولايجاد بيئة تعليمية محفزة وصالحة لتعليم اللغة العربية من خلال تقديم برامج تعليمية متميزة.

ثالثاً: أهداف المعهد

تأتي اهداف المعهد من طبيعة وظيفته بوصفه يختص بميدان تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، وما يتصل بذلك من أهداف مثل:

  1. تعليم الطلاب مهارات التواصل باللغة العربية تحدثاً وقراءة وكتابةً.
  2. الاسهام في تأهيل الدراسين للالتحاق بكليات الجامعة المختلفة.
  3. تمكين الطلاب الوافدين من استيعاب رسالة جامعة القرآن الكريم وتأصيل العلوم ونقلها إلى مجتمعاتهم المسلمة.
  4. اسهام الجامعة في نشر الوعي الديني في المجتمعات المسلمة من خلال نشر اللغة العربية وتواضلهمخ بها.
  5. الفهم العام للغة العربية غير المتخصصة وذات الأساليب البسيطة.
  6. التعبير بسهولة نسبية عن الاحتياجات العادية في مجال الحياة اليومية وبلغة فيها قدر متوسط من سلامة النطق والإعراب.
  7. الكتابة باللغة العبري في المجالات نفسها بقدر معقول من الدقة في الإملاء ومتوسط من الدقة في التعبير.
  8. المساهمة في تعليم ونشر نشر اللغة العربية والثقافة الإسلامية.
  9. إعداد الكتب التعليمية والوسائل المعينة على التعلم، وإجراء البحوث والتجارب الميدانية لتطوير ادمناهج وأساليب تعلم وتعليم العربية للناطقين بغيرها.

رابعاً: الوسائل التي يستخمها المعهد لتحقيق رسالته وأهدافه:

  1. العمل على تطوير البرامج الدراسية وتجويدها.
  2. تنمية قدرات أعضاء هيئة التدريس.
  3. العلم على توفير المناخ الصالح للعملية التعليمية.
  4. تبادل الخبرات وتنشيط التعاون بين المعهد والمؤسسات المماثلة داخلياً وخارجياً.
  5. العمل على توفير الوسائل الحديثة التي تحبب الدارس في تعلم اللغة العربية

خامساً: شروط القبول بالمعهد.

إلى جانب الشروط العامة للقبول في الجامعة، هنالك شروط خاصة للقبول في المعهد وتتمثل في الآتي:

  1. أن يكون الطالب مسلماً.
  2. الحصول على الشهادة الثانوية او ما يعادلها في بلده.
  3. ألا تقل سن الطالب عن (17) سنة ولا تزيد عن (35) سنة، ولمجلس المعهد حق التجاوز عن الشرط الثالث.
  4. يؤدي المرشحون للدراسة بالمعهد اختباراً لتحديد المستوى الدراسي الذي يناسب مستواهم.
  5. اختبار المقابلة الشخصية.

كيفية الالتحاق بالمعهد:

يتم تقديم طلبات الالتحاق بالمعهد عن طريق إدارة القبول والتسجيسل بالجامعة، وذلك بإعداد ملف يحتوي على الأوراق الأتية:

  1. المؤهل الدراسي للالتحاق بالجامعة.
  2. صورة (طبق الأصل) مصدقة من شهادة الميلاد.
  3. تقرير طبي بالسلامة من الأمراض.
  4. شهادة حسن سير وسلوك.

:وسائل التواصل

  • العلاقات العامة:0122899296
  • مكتب المدير:0122400901
  • البريد الإلكتروني:info@uofq.edu.sd

:الموقع المكاني

ولاية الجزيرة
مدينة ودمدني
حي الدرجة
غرب برج الجزيرة

:عن الجامعة

نشأت الجامعة من بذرة طيبة لجامعة القرآن الكريم والعلوم الإسلامية بأم درمان ممثلة في معهد القرآن الكريم الذي افتتح في العام 1412هـ الموافق له 1991م؛ بمبادرة طيبة من حلقات القرآن الكريم بولاية الجزيرة