الحذيفي إمام المسجد النبوي يشرف المؤتمر العلمي العالمي الثالث لتأصيل المناهج الجامعية

uk

Email أكملت جامعة القرآن الكريم وتأصيل العلوم استعداداتها لعقد المؤتمر العلمي العالمي الثالث (تأصيل المناهج الجامعية) مناهج جامعة القرآن الكريم وتأصيل العلوم (أنموذجاً) في محرم 1437هـ الموافق له نوفمبر 2015، ويأتي هذا المؤتمر من منطلق إعادة بناء المناهج والعلوم والمعارف بما يتوافق مع أصول المنهج الإسلامي باعتبار أن الوحي مصدر أصيل لهذه المناهج والعلوم والمعارف وموجه رئيس لاكتسابها، وأخذت الجامعة ممثلة في مركز تأصيل العلوم على عاتقها مسؤولية تأصيل المناهج، alt وذلك بإقامة هذا المؤتمر الذي تأمل الجامعة أن يكون ملتقى للمهتمين بالمناهج حتى يكون تبادلاً للخبرات والتجارب، وتكاملاً للجهود وتوحيداً للرؤى حتى يصبح تأصيل المناهج القضية المشتركة بين الجامعات، ويمكن من خلال المؤتمر أن تكوّن المخرجات الحقيقية للجيل المتشبِّع بالقيَّم الأدبيَّة والأخلاقيَّة المترعة بالفضيلة والمعاني النبيلة المستمدة من الأصول الإسلامية والتي يتسلح بها أبناء المستقبل لمواجهة الغزو الفكري والمادي الماثل للعيان.

الجدير بالذكر أن الأوراق التي وصلت للمشاركة في المؤتمر بلغ عددها (71 ورقة) وتم تحكيمها من قبل لجنة الأوراق العلمية للمؤتمر، هذا وقد أكد رئيس لجنة الأوراق العلمية د كمال عبد الله المهلاوي قبول عدد (43 ورقة) للمشاركة في المؤتمر وأوضح فضيلته أن الجامعة أعدت ورقة علمية عن البيئة وورقة عن النظام التعليمي وورقة عن إعداد المؤتمر.

من جهة أخرى سيشارك في المؤتمر باحثين من ثمانية دول هي (السعودية، مصر، الجزائر، المغرب، الأردن، العراق، تشاد، تايلاند) كما تمت دعوة عدد من العلماء والباحثين للمشاركة في فعاليات المؤتمر هذا وقد أكد فضيلة الدكتور على عبد الرحمن الحذيفي إمام وخطيب المسجد النبوى الشريف وفضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي.

المـؤتـمـر الـعلمي العالمي الأول لتوطين رواية الإمام الدوري

uk

Email في تظاهرة علمية كبرى شارك فيها عدد من العلماء من داخل وخارج السودان وشارك فيها عدد من القيادات على المستويين المحلي والقومي نظمت جامعة القرآن الكريم وتأصيل المـؤتـمـر العـلـمي الـعـالمـي الأول لتوطين رواية الإمام الدوري العلوم أنتظم المؤتمر برعاية كريمة من فخامة المشير عمر حسن احمد البشير رئيس الجمهورية وإشراف سعادة البروفسور الزبير بشير طه والي ولاية الجزيرة ،هذا وقد تم عقد المـؤتـمـر في يومي الخميس و الجمعة 18 - 19 محرم 1435هـ الموافق له 21 - 22 نوفمبر 2013م ، بدأت الجلسة الافتتاحية في صباح يوم الخميس بمركز الطالبات ، هذا وقد أمها جمع غفير من القيادات السياسية والعلمية تقدمهم سعادة البروفسور الزبير بشير طه والي ولاية الجزيرة وعدد من الوزراء ومدراء الجامعات السودانية ورؤساء الأجهزة الأمنية والشرطية ووفود رفيعة المستوي من بقيت الولايات . هذا وقد وشارك في المؤتمر علماء من دول عربيه بأوراق وهي السعودية والعراق وفلسطين . وحضور ومتابعه من تركيا وأفغانستان .

تحدث في الجلسة الافتتاحية الأخ البروفسور الزبير بشير طه والي والولاية و شكر جامعة القران الكريم وتأصيل العلوم علي العمل الجليل الذي ينصب في خدمة القرآن الكريم ويحافظ علي رواية الدوري وهي أول الروايات التي دخلت السودان وهي الرواية التي تقرأ بها معظم الخلاوى في السودان وأشاد بالمؤتمر والجامعة وإدارتها التي استطاعت أن تضع الجامعة في مصاف أفضل الجامعات في السودان .

و تحدث فضيلة الدكتور/ محمود مهدي شريف مدير الجامعة وشكر فخامة المشير عمر حسن احمد البشير راعي المؤتمر والبروفيسور/ الزبير بشير طه المشرف علي أعمال المؤتمر والبروفيسور خميس كجو كند وزير التعليم العالي والبحث العلمي علي المتابعة وشكر المشاركين في المؤتمر والمؤتمرين والقائمين علي هذا العمل وأشاد بلجان المؤتمر ودعاء الله سبحانه وتعالى أن يكون هذا العمل في ميزان حسنات الجميع وأكد أن الجامعة تسعى لخدمة كتاب الله سبحانه وتعالي وخدمة الإسلام والمسلمين وأكد أهمية المحافظ علي رواية الإمام الدوري وتوطينها في السودان.

كما تحدث فضيلة الدكتور محمد حسب الله محمد علي رئيس اللجنة العليا للمؤتمر وتحدث عن دور اللجنة واجتماعاتها وعدد الأوراق وعمل اللجان من اجل انجاح المؤتمر ودعاء الله سبحانه وتعالي .

الجدير بالذكر أنه تم تكريم الفريق أول ركن عبد الرحمن سر الختم والي ولاية الجزيرة الأسبق بمنحه الدكتوراه الفخرية لدوره الكبير في خدمة الجامعة .

هذا وقد ناقش المؤتمر خمسة عشر ورقه علمية كانت على النحو التالي :

م عنوان الورقة
1 الإمام الدوري علمه ومكانته نماذج من روايته
2 تاريخ دخول رواية الإمام الدوري السودان
3 التجارب السابقة لنشر رواية الإمام الدوري في السودان
4 أسباب انحسار رواية الإمام الدوري
5 خصائص رواية الإمام الدوري
6 أصول رواية الدوري من الشاطبية
7 أوجه الاختلاف بين رواية الدوري من الشاطبية
8 خصائص معلم القرآن الكريم المرتكزات والمضامين التربوية
9 اتجاهات طلاب جامعة القرآن الكريم وتأصيل العلوم نحو رواية الدوري وعلاقتها بالتحصيل في مادة القرآن الشفهي
10 أثر رواية الإمام الدوري في بعض أحكام الطهارة
11 مظاهر التخفيف في رواية الإمام الدوري
12 انفرادات الإمام الدوري مقاربة دلالية
13 الخًلف في رواية الإمام الدوري
14 ضوابط الأبنية اللغوية وتنوعاتها عند حفص والدوري

المؤتمر العلمي العالمي الثاني (تأصيل العلوم الواقع والتحديات)

uk

Email في تظاهرة علمية كبرى أنتظمت بقاعة الصداقة فعاليات المؤتمر العلمي العالمي الثاني بعنوان - تأصيل العلوم الواقع والتحديات وشارك في المؤتمر عدد من العلماء والباحثين من داخل وخارج السودان كما شرف المؤتمر بالحضور عدد من القيادات الرسمية تقدمهم نائب رئيس الجمهورية فضيلة الدكتور حسبو محمد عبد الرحمن ووزيرة التعليم العالي والبحث العلمي أ.د سمية محمد احمد ابو كشوة ومدير الجامعة فضيلة الدكتور محمود مهدي شريف خالد، ورئيس مجمع الفقه الاسلامي فضيلة الشيخ الدكتور عصام احمد البشر، وعدد كبير من القيادات التنفيذية والتشريعية بالبلاد

هذا وقد تم عقد المـؤتـمـر في يومي 11 - 13 محرم 1436هـ الموافق له 4 - 6 نوفمبر 2014م ، الجدير بالذكر أن الجلسة الافتتاحية بدأت أعمالها في القاعة الرئاسية بقاعة الصداقة في تمام الساعة التاسعة صبيحة يوم الثلاثاء 11 محرم 1436هـ ، وقد استهلها فضيلة الشيخ الدكتور شعيب ادريس ايما بتلاوة ايات بينات من الذكر الحكيم، تلتها تقديم كلمة رئيس اللجنة العليا للمؤتمر قدمها فضيلة الدكتور محمد حسب الله محمد علي وتحدث فيها عن الجهود التي صاحبة كل مراحل المؤتمر الى ان خرج بالصورة التي تشرف التأصيل في البلاد ثم تحدث مدير الجامعة عن اهمية المؤتمر في الوقت الحالي بالنسبة للسوادن خاصة وللبلاد الاسلامية عامة وتحدث رئيس مجمع الفقه الاسلامي عن التأصيل الاسلامي والمرتكزات التي يجب ان ينطلق منها ومن خلال كلمته اكد على اهمية رعاية الاخلاق والمعاملات في الجوانب المتعلقة بالتأصيل، ثم تحدثت وزيرة التعليم العالي التي ثمنت جهود إدارة الجامعة في اقامة المؤتمر وشكرت رعاية رئاسة الجمهورية للمؤتمر ووعدت فضيلتها بتنفيذ كافة مخرجات وتوصيات المؤتمر التي تلي الوزارة .

وجاءت كلمة راعي المؤتمر نائب رئيس الجمهورية مؤكدة على أهمية التأصيل بالنسبة للدولة وأهمية قيام المؤتمر بالسودان في هذا التوقيت كما ثمن فضيلته على دور جامعة القرآن الكريم وتأصيل العلوم في تحقيق التأصيل كهدف أساسي للدولة وقال ان التأصيل مرتبط باسم الجامعة فهي جامعة القرآن الكريم وتأصيل العلوم، وفي ختام كلمته دعاء الله سبحانه وتعالى أن يخرج المؤتمر بما يحقق لهذه الأمة نهضتها العلمية وبما يجمع بين التأصيل والمواكبة والأصالة والحداثة وقال سيادته إن من نعمة الله علينا بالسودان أن لدينا دولة ترعى العلم والعلماء وتشكل المحضن السليم للخبراء والدعاة والمفكرين ... ومرحباً بقادة الفكر وأعلام الدعوة بالبلاد ونعدكم بأن لا تكون توصيات ومخرجات هذا المؤتمر حبيسة الأدراج ... وهكذا ينتصر السلطان للقرآن وبالقرآن .

هذا وقد ناقش المؤتمر عدد ( 46 ورقة علمية ) وكانت المداولات بقاعتي الطيب صالح وافريقيا (قاعات داخل قاعة الصداقة) منتظمة في أيام المؤتمر .

وخرج المؤتمر بمجموعة من التوصيات :-

Email
  1. الوحي مصدر أصيل للمعرفة فيجب عرض كل المعارف عليه.
  2. دعم الدولة للجامعة في جهودها لتصبح جامعة عالمية .
  3. وضع خطة إستراتيجية للتأصيل بوزارة التعليم العالي وكافة الجامعات.
  4. اللغة العربية لغة العلم والفكر واللغات الأخرى مساعدة في الترجمة فلا بد من اتخاذها لغة للتدريس في جميع التخصصات وفي كافة الجامعات .
  5. العمل علي دراسة و تطوير المنهجية العلمية التأصيلية التي تجمع بين الأصالة والحداثة.
  6. الاهتمام بنشر دراسات التأصيل ورقياً والكترونياً وعقد المؤتمرات والندوات المنتظمة بشأنها و ترجمة الأوراق العلمية لهذا المؤتمر للغات الحية .
  7. تفعيل المؤسسات الشعبية والخيرية وأموال الزكاة والصدقات والهبات في تأصيل العلوم والمعارف عبر برنامج علمي تعده الجامعات ومراكز البحث العلمي .
  8. ضرورة التنسيق والتعاون بين المشتغلين والمهتمين بقضية التأصيل (أفراد ومؤسسات ) .
  9. العمل علي إقامة دورات منهجية متقدمة في مجال التأصيل العلمي بالجامعات .
  10. أن تصبح مجلةُ تأصيل العلوم مجلةً عالميةً تنُشَرُ بكافة وسائل النشر وتترجم للغات الأخرى .
  11. تبنيّ وزارة التعليم العالي توجيه الجامعات بتأسيس مراكز لتأصيل العلوم بمساعدة جامعة القرآن الكريم وتأصيل العلوم .
  12. تعزيز دور لجنة التأصيل بالمجلس القومي للتعليم العالي والبحث العلمي والتنسيق بينها وبين لجان المناهج والبحث العلمي بالمجلس القومي للتعليم العالي والبحث العلمي .
  13. تعمل الجامعات علي تأصيل المناهج الجامعية للتأكيد علي اشتمالها علي مناهج تأصيل العلوم.
  14. اعتماد التأصيل من ضمن معايير الجودة والاعتماد وإبراز القيم الإسلامية وربطها بكافة التخصصات العلمية ووضع منهجية للتأصيل .
  15. التقييم والتقويم المستمر للمؤسسات العاملة في مجال التأصيل .
  16. أن لا تأثير للاختلاف في المصطلح علي توحيد الجهود المبذولة لخدمة التأصيل .
  17. أن يكون التعريف المعتمد لتأصيل العلوم لدى جامعة القرآن الكريم وتأصيل العلوم هو بناء العلوم والمعارف علي المنهج الإسلامي .

مؤتمر تأصيل المناهج الجامعية مناهج جامعة القران الكريم وتأصيل العوم أنموذجاً

uk

Email
تتشرف جامعة القرآن الكريم وتأصيل العلوم بدعوة جميع الأساتذة والمهتمين بقضايا التأصيل للمشاركة في المؤتمر العلمي العالمي الثالث (تأصيل المناهج الجامعية) مناهج جامعة القرآن الكريم وتأصيل العلوم أنموذجاً ويأتي هذا المؤتمر من منطلق إعادة بناء المناهج والعلوم والمعارف بما يتوافق مع أصول المنهج الإسلامي باعتبار أن الوحي مصدر أصيل لهذه المناهج والعلوم والمعارف، وموجه رئيس لاكتسابها، أخذت جامعة القرآن الكريم وتأصيل العلوم ممثلة في )مركز تأصيل العلوم( على عاتقها مسؤولية تأصيل المناهج، وذلك بإقامة مؤتمرها العلمي العالمي الثالث بعنوان :
تأصيل المناهج الجامعية- مناهج جامعة القرآن الكريم وتأصيل العلوم )أنموذجاً( الذي تأمل الجامعة أن يكون ملتقى للمهتمين بالمناهج حتى يكون تبادلاً للخبرات والتجارب، وتكاملاً للجهود وتوحيداً للرؤى حتى يصبح تأصيل المناهج الجذع المشترك بين الجامعات، و يمكن من خلال المؤتمر أن تكوّن المخرجات الحقيقية للجيل المتشبِّع بالقيَّم الأدبيَّة والأخلاقيَّة المترعة بالفضيلة والمعاني النبيلة المستمدة من الأصول الإسلامية والتي يتسلح بها أبناء المستقبل لمواجهة الغزو الفكري والمادي الماثل للعيان.

:وسائل التواصل

  • العلاقات العامة:0122899296
  • مكتب المدير:0122400901
  • البريد الإلكتروني:info@uofq.edu.sd

:الموقع المكاني

ولاية الجزيرة
مدينة ودمدني
حي الدرجة
غرب برج الجزيرة

:عن الجامعة

نشأت الجامعة من بذرة طيبة لجامعة القرآن الكريم والعلوم الإسلامية بأم درمان ممثلة في معهد القرآن الكريم الذي افتتح في العام 1412هـ الموافق له 1991م؛ بمبادرة طيبة من حلقات القرآن الكريم بولاية الجزيرة